الرئيسية » مدونة بوابة التسهيلات » هل يساعد التمويل الشخصي في توفير المال؟
تمويل

هل يساعد التمويل الشخصي في توفير المال؟

قد يكون من الصعب التكهن بالظروف المالية المستقبلية، لهذا فإن أي شخص معرض لمواجهة أزمات مالية تكون ملحة في بعض الأحيان، كالتعرض لوعكة صحية أو حادث مروري أو لظروف خارجة عن الإرادة تؤدي إلى حدوث خسائر في الممتلكات -لا قدر الله- أو قد تكون ناجمة عن سوء الإدارة المالية والاعتماد كثيراً على البطاقات الائتمانية، وبالتالي تراكم المبالغ المستحقة عليها. لاسيما في حال عدم وجود مدخرات لتغطية التكاليف الناجمة عنها، لذلك قد يكون من المناسب في مثل هذه الأحوال الحصول على تمويل شخصي للمساعدة في الخروج من هذه الأزمات، وذلك من خلال الحصول على المبلغ المطلوب وتقسيط هذا المبلغ على أقساط شهرية تتناسب مع الدخل الشهري، فكيف يمكن الاستفادة من التمويل الشخصي في توفير المال؟

كيف يساعدك التمويل الشخصي على توفير المال ؟

أولاً) التخلص من ديون البطاقة الائتمانية

يمكن أن يتعرض الشخص لمشكلة في سداد ديون البطاقة الائتمانية نتيجةً لتراكم المستحقات والاكتفاء بسداد الحد الأدنى من المبالغ المستحقة، وبالرغم من أنه يخصص جزء كبير من الراتب لسداد هذه الديون، إلا أن وتيرة التخلص منها تكون بطيئة ومرهقة بسبب ارتفاع معدل الفائدة السنوي على المبالغ المستحقة. لهذا فإن الحصول على تمويل شخصي بفائدة أو هامش ربح أقل يكون خياراً أفضل من الاستمرار بسداد الحد الأدنى، إذ أن تكلفة الأموال المتراكمة على البطاقة الائتمانية قد تتجاوز 24% سنوياً، بينما تكلفة التمويل الشخصي عادةً تكون أدنى من ذلك بكثير وقد لا تتعدى 4% سنوياً لدى بعض البنوك.

ثانياً) معالجة أمور مالية طارئة

قد يتعرض أي شخص لأمور طارئة تتطلب منه مبالغ مالية كبيرة لتغطيتها، مثل تكاليف العلاج الطبي أو صيانة المنزل أو غير ذلك، وقد يكون التمويل الشخصي في هذه الحالة أفضل الخيارات من حيث التكلفة، ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض البطاقات الائتمانية توفر عروض تقسيط بدون فائدة أو بهامش ربح رمزي، وفي هذه الحالة تكون البطاقات الائتمانية هي الخيار الأوفر إذا ما تم استخدامها بدون الحصول على نقد، أما في حال الحاجة لمبالغ نقدية فإن خيار اللجوء إلى القرض الشخصي هو الأفضل.

ثالثاً) تقليل تكلفة الديون

يعتبر التمويل الشخصي من أكثر منتجات التمويل مرونةً، حيث يمكن الاستفادة منه في سداد المبالغ المتراكمة على البطاقات الائتمانية وتوحيدها في قرض واحد، مما يحد من عبء التكلفة المرتفع على تلك البطاقات، ومن ثم تسديد هذا القرض على أقساط شهرية بما يتناسب مع الدخل، إذ أنه بالإمكان الحصول على قرض شخصي لفترة تمتد إلى 60 شهراً. والأمر الإيجابي الآخر هو إمكانية تعجيل سداد القرض بتكلفة أقل من تكلفة التمويل، حيث تقوم البنوك عادةً بفرض رسوم السداد المبكر والتي تقدر بـ 3 أشهر من كلفة الأجل.

وأخيراً عند اتخاذ قرار بالحصول على تمويل شخصي يجب قراءة العقد جيداً وفهم شروط وأحكام التمويل بالإضافة إلى تكلفة التمويل كالرسوم الإدارية وكلفة الأجل ورسوم السداد المبكر وغيرها، لضمان الحصول على أفضل خيار للتوفير في تكلفة التمويل.

عن الكاتب

Figate

إضافة تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: