الرئيسية » مدونة بوابة التسهيلات » أيهما أفضل ادخار الأموال أم استثمارها؟
تمويل

أيهما أفضل ادخار الأموال أم استثمارها؟

كثيراً ما يخلط الناس بين الادخار والاستثمار، غير أن الفارق الرئيسي بين الادخار والاستثمار هو عمر ذلك المال، فمع الادخار تتم مراكمة مبلغ من المال في خزينة آمنة لاستخدامه بعد بضع سنوات، بينما يعني الاستثمار الاستفادة من الأموال المدخرة كي تبني ثروة خلال فترة زمنية أطول.

الفرق بين الادخار و الاستثمار

الادخار هو الجزء من الدخل الغير المخصص للاستهلاك و الذي يودع عادة في حسابات بنكية جارية أو يستخدم على المدى القصير. و الادخار هو أيضًا حفظ السيولة لأغراض الاستخدام على المدى القصير (مصاريف غير متوقعة، السفر، شراء الأثاث، وإلى آخره).

أما الاستثمار فهو الجزء من الدخل المستثمر على المدى الطويل. و يتعلق عامةً بالأصول التي يتم تقييم مداخيلها على المدى الطويل (أملاك عقارية وأسهم وحصص الشركة وما إلى ذلك) والهدف من الاستثمار هو تنمية وزيادة قيمة الادخار لتحقيق أهداف على المدى الطويل (التقاعد وتعليم الأطفال وشراء المسكن وغيرها).

ماهي السيولة؟

تقاس سيولة الأصول بسرعة تحولها إلى نقد.  يُعتبر مفهوم السيولة هو الفرق الرئيسي بين الادخار والاستثمار. و يعتبر الادخار سيولة بحيث يمكن للشخص المدخر استعادة أمواله في أي وقت وبدون خسارة في القيمة. فإذا كان لديك، على سبيل المثال حساباً للادخار في بنك محلي، يمكنك سحب هذا الادخار في أي وقت و دون أي مشكلة أو خسارة في القيمة.

يعتبر الاستثمار في القيم المنقولة أو صناديق الاستثمار الجماعي (OPCVM) أيضا سيولة حيث يمكنك بصفة دائمة بيع استثماراتك بالأدوات المالية عن طريق الوسطاء الماليين، غير أن الفرق بينه و بين الادخار هو احتمال تسجيل خسارة في القيمة عند البيع.

الفرق بين الادخار والاستثمار

  • من حيث الهدف:

الادخار: يهدف توفير مخصص للطوارئ أو ادخار مبلغ من المال لتغطية نفقات متوقعة في المستقبل.

الاستثمار: يهدف لزيادة الثروة والتركيز على أهداف مستقبلية كبيرة.

  • من حيث الإطار الزمني:

الادخار: الإطار الزمني له قصير الأجل (من 3 أشهر إلى 3 سنوات).

الاستثمار: طويل الأجل (أطول من 3 سنوات)

  • من حيث الوصول للأموال:

الادخار: يمكنك الوصول إلى الأموال المدخرة بسرعة وسهولة.

الاستثمار: يتطلب الوصول للأموال الانتظار لفترة طويلة وإجراءات معقدة.

  • الحلول:

الادخار: يمكنك فتح حسابات ادخار أو حسابات ودائع ثابتة أو حسابات في أسواق المال وغيرها.

الاستثمار: تتمثل في صناديق الاستثمار، أوراق مالية، أسهم، عقارات وغيرها، وينصح الخبراء الماليون بإنشاء محفظة استثمارية متنوعة وطويلة الأجل.

  • من حيث فرص النمو:

الادخار: يمكن الحصول على فائدة منخفضة فقط

الاستثمار: فرص نمو أعلى على فترات طويلة من خلال نمو رأس المال والأرباح الموزّعة وغيرها.

  • المخاطر:

الادخار: شبه منعدمة، وتعتبر حسابات الادخار الطريقة المثلى للاحتفاظ بمبلغ محدد من المال لكنها طريقة غير مجدية إذا استخدمت لحفظ مبالغ هائلة لفترة أطول من اللازم.

الاستثمار: عادة ما تكون الاستثمارات المدروسة أكثر أماناً خاصة إن لم يتم التصرف بها لفترة زمنية طويلة، وقد ترتبط نسبة المخاطر بطبيعة محفظة الاستثمار وكذلك الظروف المالية والسياسية للدولة.

عن الكاتب

Figate

إضافة تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: