الرئيسية » مدونة بوابة التسهيلات » المحفظة المالية
تمويل

المحفظة المالية

المحفظة المالية هي مجموعة من الأصول المالية (Financial Assets) التي يملكها فرد أو مؤسسة وتشمل الأسهم (Stocks) والسندات (Bonds) واستثمارات في أعمال تجارية، بحيث يقوم أصحابها بإدارة عملها وتطويرها أو تعيين خبراء ماليين (Financial Professionals) للقيام بذلك. ويتم إعداد هذه المحافظ الاستثمارية لتتناسب مع قدرة المستثمر على تحمل المخاطر (Investor’s Risk Tolerance)، بالإضافة إلى الإطار الزمني المتاح والأهداف الاستثمارية.

ويُستخدم هذا المصطلح أيضاً في مجال إدارة المشاريع ويشار إليه باسم (حافظة المشروعات)، وهي عبارة عن مجموعة من البرامج والمشاريع وغيرها من الأعمال التي يتم جمعها معاً لتسهيل عملية إدارتها بفاعلية من قبل مدير المشروع لتحقيق أهداف العمل الإستراتيجية، وقد لا تكون تلك المشاريع أو البرامج مترابطة أو ذات صلة مباشرة ببعضها البعض، وليس بالضرورة كذلك أن تكون مستقلة عن بعضها البعض.

المحفظة الاستثمارية

وهي تجميع للاستثمارات تقوم بها مؤسسات أو أفراد، أي أنها مجموع ما يمتلكه الفرد أو المؤسسة من أسهم أو سندات في شركات مختلفة، يكون الهدف في الغالب من المحفظة الاستثمارية الحد من المخاطر أو ما يعرف بالتنويع diversification، وذلك من خلال امتلاك أكثر من أصل واحد.

محفظة الأعمال

هي جميع الأصول التي تتضمنها الميزانية العمومية للشركة مثل الأسهم والسندات والنقد. ويمكن أن تكون المحفظة التجارية في حيازة مستثمر محدد ويتم إدارتها من قبل أخصائيين ماليين أو من قبل البنوك أو أي مؤسسة مالية أخرى. ويجوز للمستثمرين الأفراد أن يديروا المحافظ أو تديرها صناديق تحوط ومصارف ومؤسسات مالية.

حيث إن الاستثمار في الأوراق المالية من أسهم وسندات وملحقاتها ومشتقاتها يستهدف تحقيق عائد في المستقبل الذي هو من الغيبيات في لحظة اتخاذ قرار الاستثمار فإن العائد المستهدف يحتمل حالات غيبية سيتحقق منها واحدة فقط، فقد يتحقق العائد مطابقا للتوقع تماما، وقد يتحقق أعلى أو أقل من المتوقع، وقد لا يتحقق إطلاقا، وقد تتحقق خسارة عوضا عن العائد، ويتوقف كل ذلك على عوامل ترتبط بالورقة المالية نفسها بالإضافة إلى عوامل ترتبط بحركة النظام الاقتصادي المحلى والعالمي.

وهذا الكم من الغيبيات وخاصة المرتبط بالورقة ذاتها يعرف بالمخاطرة RISK وهو عدم التأكد من ناتج القرار الاستثماري في الورقة المالية. وإذا افترضنا قيام أحد المستثمرين بالاستثمار في سهم واحد أصبح هذا المستثمر معرضا لمخاطر ذلك السهم من تقلب سعري إيجابا أو سلب، فإذا هبط سعر ذلك السهم هبوطا مدمرا أو إذا فرضنا أن الشركة المصدرة لذلك السهم أشهرت إفلاسها تضيع ثروة ذلك المستثمر.

 فإذا ما استثمر في سهمين كان علينا أن نسأل أولا هل السهمان لشركتين تعملان في مجال واحد أو في مجالين مرتبط أحدهما بالآخر (شركة مواد بناء وشركة مقاولات إنشائية) فهنا ستكون العاقبة نفس عاقبة الحالة الأولى إما إذا كان السهمان لشركتين تعملان في مجالين مختلفين (معامل الارتباط الإحصائي موجب أو سالب ولكن ضعيف جدا) فإن احتمال نحقق العائد المستهدف ترتفع عن الحالة الأولى، وكلما أضاف المستثمر أسهما متنوعة إلى السهمين كلما ارتفعت احتمالات تحقق العائد المستهدف، ويطلق على هذا تنويع المخاطر أو التنويع ويطلق على مجموعة الأسهم التي تم الاستثمار فيها اصطلاح محفظة الأوراق المالية أو المحفظة.

 ويخضع بناء المحفظة لمبادئ أخرى بخلاف التنويع كما يجب وضع استراتيجية لإدارة المحفظة يلتزم بها حرفيا من سيقوم بإدارة المحفظة سواء كانت شركة إدارة محافظ أو المستثمر بنفسه، ولابد للمستثمر في حالة اللجوء إلى مدير استثمار كي يدير له المحفظة أن يحدد لذلك المدير تلك الاستراتيجية كتابة ويوقع عليها مدير الاستثمار والمستثمر فإذا ما تحققت نتائج سلبيه لأسباب ثبت أنها تعود لعدم التزام مدير المحفظة بالاستراتيجية حق للمستثمر الحصول على تعويض عن الخسائر المترتبة عن تلك المخالفة.

وبما ان العائد وتنمية رأس المال هو الهدف الرئيس للمحفظة الاستثمارية يجب ان نحسب نسبة العائد من هذه المحفظة وهو = صافي الربح / رأس المال الاصلي أو مجموع قيم الأصول وليس من الضروري ان يكون رأس المال أو مجموع قيم الاصول اوراق نقدية فيمكن ان يكون اراضي أو عقارات…

لمحفظة المالية هي المبالغ المالية المودوعة بحساب في البنك  وللعلم هذا الحساب بيكون حساب جارى  حتى يتم استخدامها في الاستثمار وقد يتم استخدام كل المبالغ في المحفظة المالية وفى هذه الحالة المحفظة المالية يساوى المحفظة الاستثمارية  اما اذا لم يتم استخدام المبالغ الموجودة بالحساب الجاري المفتوح لدى البنك  ( المحفظة المالية ) كلها في الاستثمار وتم استخدام نسبه من المبلغ فقط فأن المبلغ المستخدم في الاستثمار يسمى  ( محفظة استثماريه )  وللتوضيح اكتر  الحساب الجاري لدى البنك ( محفظة  ماليه )  ما يتم استخدامه في الاستثمار  ( محفظة استثماريه ).

*المصادر: موقع ويكيبيديا / موقع ميم/موقع بيت.كوم

عن الكاتب

Figate

إضافة تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: