الرئيسية » مدونة بوابة التسهيلات » ماذا تفعل إذا فقدت بطاقتك الائتمانية؟
تمويل

ماذا تفعل إذا فقدت بطاقتك الائتمانية؟

البطاقة الائتمانية ذات أهمية كبيرة في حياتنا اليومية، حيث يتم استخدامها في الكثير من الأمور المالية؛ كإتمام عمليات الدفع إلكترونيا، أو السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي. فبالرغم من مزايا البطاقة الائتمانية العديدة إلا أن هناك بعض المخاطر التي تحيط بها مثل إمكانية تعرضها للسرقة أو الفقدان، مما قد يحدث قدراً كبيراً من الضرر المالي. لهذا يجب على حامل البطاقة التحوط ضد مخاطر وقوع البطاقة في أيدي أشخاص يستغلونها في تنفيذ عمليات غير نظامية، وذلك باتباع الإجراءات النظامية اللازمة إذا تم فقدان أو سرقة البطاقة الائتمانية.

أخطاء يقع فيها أصحاب البطاقات الائتمانية

– عدم حفظ البطاقة في مكان آمن بعيداً عن أعين الغير، مثل تركها في صندوق السيارة.

– اختيار رقم تعريف شخصي سهل يتضمن أرقام تاريخ الميلاد أو رقم الهاتف.

– تدوين رقم التعريف الشخصي في ورقة، ووضعها داخل محفظة النقود، أو كتابته على خلفية البطاقة ذاتها.

– اطلاع الآخرين على رقم التعريف الشخصي.

– عدم الإبلاغ الفوري عن فقدان أو سرقة البطاقة.

– عدم الحفاظ على إيصالات المعاملات والتحقق منها لاحقاً عند الحصول على كشف الحساب.

– عدم الانتباه لأي لوحة مفاتيح مرفقة أو قارئ البطاقات المزيف أو فتحات قد تركب في ماكينة الصراف الآلي ويمكن استغلالها في سرقة بيانات البطاقة لتزويرها في ما بعد.

– عدم استخدام نظام بحث آمن عند التسوق بالبطاقة عبر الإنترنت.

– عدم التأكد من المبلغ المستخدم في الشراء من المتاجر في إيصال البيع قبل التوقيع.

– الانسياق لرسائل بريد إلكتروني مزورة أو صفحات إلكترونية مقلّدة تدعي أنها تأتي من مصادر قانونية أو من البنك نفسه، وتطلب بيانات شخصية، مثل رقم البطاقة، أو كلمة السر الخاصة بها.

– عدم تدوين رقم حساب البطاقة المؤلف من 16 رقماً قبل السفر إلى الخارج، والاحتفاظ بهذا الرقم للإبلاغ عنه حال فقدان أو سرقة البطاقة خارج الدولة.

ماذا تفعل عند فقدان أو سرقة بطاقتك الائتمانية؟

أولاً) الإبلاغ وطلب توقيف البطاقة

يجب على حامل البطاقة فور إدراكه بفقدان أو سرقة بطاقته، الاتصال مباشرة بالجهة المصدرة لها، وذلك من خلال قنوات التواصل الموثقة مثل الاتصال بخدمة العملاء هاتفياً، لكي تتخذ الإجراءات اللازمة لإيقاف البطاقة. 

ثانياً) مراجعة كشف حساب البطاقة

على حامل البطاقة الائتمانية مراجعة كشف حساب البطاقة، وذلك لضمان عدم إدراج أي عمليات غير نظامية لا يفترض تحملها، والتأكد من عدم وجود أي رسوم أو تكاليف إضافية على العمليات غير النظامية. وإذا وجد غير ذلك فعليه تقديم اعتراض للجهة المصدرة للبطاقة، حتى تتمكن من القيام بإجراءات استرداد المبلغ خلال أسبوع كحد أقصى من تاريخ استلامها للاعتراض.

متى يقع عبء استعمال البطاقة المفقودة أو المسروقة على كاهل حامل البطاقة؟

ألزم البنك المركزي السعودي الجهات المرخص لها بإصدار البطاقات الائتمانية أن تعمل بشكل منتظم على توعية حاملي هذه البطاقات بالإجراءات التي يجب عليهم اتباعها عند حدوث عمليات احتيال أو فقدان البطاقة أو سرقتها بالإضافة إلى تفاصيل الاتصال الموثق.

ولكن تقع العمليات التي تمت من خلال البطاقة على مسؤولية حامل البطاقة بما لا يتجاوز حد البطاقة الائتماني أو مبلغ العمليات غير المفوضة المسجلة على حسابه، (أيهما أقل) في حال عدم إبلاغه للجهة المصدرة.

متى تتحمل الجهة المصدرة المسؤولية تجاه عمليات البطاقة المفقودة أو المسروقة؟

1- إذا لم تقدم إشعارا ملائما لحامل البطاقة بالحد الأقصى للمسؤولية المحتملة.

2- إذا لم تقم بتزويد حامل البطاقة بالوسائل التي تمكنه من إبلاغها عن سرقة أو فقدان البطاقة، وكذلك حالات الاحتيال المثبتة، مثل نسخ بيانات البطاقة.

3- استلام بلاغ حامل البطاقة عن طريق اتصال موثق، قبل استخدامها في تنفيذ عمليات مالية، كالسحب النقدي.

4- عدم قيامها باتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة عند تلقي إشعار الفقد أو السرقة، نتيجة الإهمال من جانبها، وقام حامل البطاقة بإثبات ذلك.

عن الكاتب

Figate

إضافة تعليق

Click here to post a comment

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: